من أنا

أنا شاب سوري بسيط  نشأ في كنف المحية و الحياة الكريمة, لطالما تجمعت لدي أسئلة كنت عندما اطرحها على أحد ما يقاطعني فورا و يشير لي بأن أصمت فهذا أفضل للجميع, حاولت البحث عن هوية الجميع لأعرف من هم , كلما تقدمت بالعمر أكثر ضاقت دائرة الجميع حتى باتت مقتصرة على بيت الأسد و أقرابائه, هؤلاء هم الجميع الذين يريدونني أن أصمت , لأنه أفضل للجميع.

لا أنادي كما يفعل النظام للعيش السلمي المشترك, فأنا أنادي لتحقيق أشياء غير موجودة حقا , و العيش السلمي هو موجود تلقائيا و ليس هناك حاجة للمناداة به, أفتخر بأصدقائي من كل الطوائف فالذي يجمعنا هو حبنا لتراب بلدنا و أسئلة كثيرة لم نعد نطيق أن تُكَمّ افواهنا عن أجوبتها لأن ذلك أفضل للجميع.

أسئلة كثيرة و برئية ..

كيف نكون دولة ممانعة و مقاومة و لم نطلق رصاصة في الجولان منذ ثمان و ثلاثين عاما؟

لماذا تتملكنا الحيرة كلما حاولنا رسم خريطة سوريا؟ أنرسمها مع لواء الاسكندرون أم بدون؟

لماذا يقوم الرئيس بنظامه بإبقاء العلويين في دائرة بعيدة عنا؟ بدل أن نعيش كما اعتدنا أخوة وطن واحد

لماذا لم أستطع طيلة ثلاثين عاما أن أطالب بالحرية في الشارع؟ دون الخوف من أن أذهب ما وراء الشمس؟

لماذا المواطن السوري يكون بارزا بين نظرائه من الجنسيات الأخرى خارج الوطن؟ و يكون ذو قدرات محدودة داخله؟

لماذا قتل أربعين ألف مواطن سوري أثناء مجازر الثمانينات في حماة و غيرها؟

و لماذا أٌسر أكثر من ذلك و اعتقلوا لأكثر من عشرين عاما؟

لماذا كان مواطن سوري يعذب مواطنا سوريا داخل السجون بطرق لا إنسانية همجية أعادتنا إلى الحياة البدائية؟

لماذا أخشى الذهاب إلى الخدمة الإلزامية؟ هل لأنها فعليا ليس لها حاجة إلا إذلال المواطن؟

لماذا تحولت العالم بفعل ضغط الحياة إلى وحوش كاسرة لا أحد يهمه الأخر؟

لماذا إن قررت طرح الأسئلة هنا لن أستطيع إنهائها إلا بأكثر من مئة ألف من الـ (لماذا) ؟

أريد أن أحيا بكرامتي داخل سوريا و أن أخدم بلدي و أن أعلم أن أي جهد لي في البناء لن يُهدر هباء منثورا لصالح أشخاص هم قلة .

أريد الحرية

فهل عرفتم من أنا؟

الاثنين 4 حزيران 2012م

غادرت حبيبتي و غادر معها وطني!

 

الثلاثاء 26 حزيران 2012م

أحببتها كوطن فهل ترجل الأوطان..

في عينيها وطني فيالله لا يدوم اغترابي

 يالله أنا مغترب الوطنين فلا تحرمني كلاهما

Advertisements

18 responses to “من أنا

  1. يسلمو ايديك على كتاباتك الرائعة واحساسك الراقي ..
    تمنيت ان تمهر كتابتك باسم أو رمز او اي شي يدل على انك انت الكاتب حتى اذا رغبت اقتباس احداها ان انسبها اليك …

  2. PearLs
    أهلا بكم
    بدأت أكتب هنا منذ زمن بعيد جدا حوالي التسعة عشر شهراً و عندما بدأت كان مهما أن لا يكون اسمي موجوداً و عندما انتفت الحاجة لأن لا يكون اسمي موجوداً كنت قد نسيته تماماً ..
    أعلم بأنني أحب أن أكون قمح
    هذا ما أصبحت عليه و هذا ما أريد أن أكون عليه اليوم و غداً و بالأمس كذلك
    بإمكانكم أن تتكرموا بالاقتباس قدر ما تريدون و لا يهم إن أشرتم من أين كانت اقتباسكم و إن أردتم ذلك بإمكانكم القول بأنّه من حقل قمح قريب

    دمتم بأمان الله

    قمح

  3. لسوء حظي لم أعرفك الا منذ مدة قصيرة ..
    انت شخص رائع ..بت متشوقة لاعرف ماهية هذا القمح نادر الوجود ..
    حتى انني اتمنى أن أعرف سر اطلاق هذه التسمية بالذات ..
    سأمهر اقتباساتي بقمح مع أنني متأكدة من عدم فهم أحد لم يعرفك لهذه الكلمة ..لكني أحب حفظ الحقوق وأكره أن انسب لنفسي ما ليس لدي …
    هل لديك صفحة على الفيس بوك بإمكاننا ان نتابعك منها أيضا؟

    أرجو من الله أن يبارك بقمح بلادي ان كان مثلك 🙂
    شكراً لك

  4. PearLs
    نحن جميعاً نتعرف على بعضنا البعض من جديد, لم تكن أسماؤنا هي ما تعني حقيقتنا و لم تكن وجوهنا كذلك إلى أن أتت الثورة فأصبحنا حقاً بحاجة للتعرف على بعضنا البعض من جديد ..لحسن حظنا أنّنا موجودين في زمن الثورة و لحسن حظنا أنّ هنالك على أرض سوريا أبطالاً أحراراً نساءً و فتيات رجالاً و أطفالاً و شباباً قرروا الخروج عن الصمت الذي أراده مخرج المسرح في سوريا طيلة خمسين سنة.

    دمتِ بخير

    • إلى Aïcha Arnaout
      شكرا لكِ .
      .طال الزمن أو قصر سنبقى قمحاً يعيش على عتبات وطن على عتبات تربة وطن ينتظر ماء سمائه..
      لا شيء أسعد من لقيا حبة قمح لقطرة ماء سوى لقيا الشهيد وجه ربه

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s