صورني انا و عم بدعس عالخاين!!

في مظهر لا أعرف ما الكلمات المناسبة لوصفه كانت قوى الأمن و عصابات الشبيحة بعتادها الحربي  تحاصر قرية البيضا في بانياس السورية الأبية

و تم اقتياد جميع رجال و شباب القرية إلى الساحة الكبيرة فيها , و أُمروا بالانبطاح على الأرض, و بينما قوى الأمن الغاشم تضرب من تضرب و تشتم من تشتم تم سماع صوت يقول “تعال تعال امسكلي الموبايل و صورني”

كان صاحب الموبابل يصور هذه العملية و طلب من رفيقه المجرم الأخر أن يحل محله ليستطيع أن يصور نقسه و هو يحرر سوريا من الخونة!!

فكيف سيستطيع النوم الليلة بدون أن يرى صورته و هو يفعل فعلته الحقيرة

ما أن أصبح أمام الكاميرا حتى بدأ بوضع قدمه على رأس رجل حرّ و بدا بالتفوه بألفاظ الانتصار كما يظن فتارة يقول “يا خائن و بدي ادعسك يا خاين يا كلب “!!

أيظن هذا المجرم بفعلته هذه بأنه قد حرر سوريا؟

هل سوريا أصلاً هي ذلك البلد التي تنتج مثل هكذا عقلية متخلفة!!

بالأصل سوريا ليست البلد التي يكون فيها مكان لمثل تلك العقليات , و لكن أربعون عاما من الترهيب المستمر من شأنها أن تقلل عدد الخريجيين في المجالات العلمية لصالح زيادة عدد تلك العقليات المريضة.

أخيرا أقول لذلك المجرم الصغير و من معه من مجرمي الأمن السوري و مجرمي نظام الأسد الفاشي بأنهم مخطؤون إن ظنوا أن لثم تراب الأرض لجباه الأحرار هو ذلّ.

مخطؤون إن ظنوا أنهم بمحاولاته الحثيثة على إذلالنا , باننا سنرضى أن نعيش مرة أخرى في ظل هذا الهوان.

فينيق الحرية قد استيقظ في قلب كل سوري حرّ,و سيحلّق في سماء سوريا العزة و سوريا الكرامة و سوريا الأحرار

و سينثر الحرية مطر ربيع لنسقى به الأرض العطشى و القلوب العطشى لنرجع سوريين كما كنا و كما سنكون.

دمتم أبطالا يا أهل بانياس

دمتم أبطالا أيها السوريون في كل مكان.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s